المرحلة الأولى : تأسيس مجموعة شركات بالكويت

كانت المرحلة الأولى منها عندما بدأت بتكوين المجموعة الدولية للمشاريع الصناعية في الثمانينات من القرن الماضي و تخصصنا في صناعات الحديد و كنا نضع نصب أعيننا أن نكون من الرواد في هذا المجال و أن يكون إنتاجنا على أعلى مستوى من الجودة ولم نكن نسعى إلى الربح على نفس القدر الذي نسعى فيه إلى القيام بتحسين الإنتاج وتقوية القدرة التنافسية لمنتجاتنا في كامل الأسواق بالمنطقة. و كنا أيضا من الرواد الأوائل في صناعات الكيه سبان و حققنا  نجاحاً منقطع النظير في هذا المجال ووصلت حصتنا السوقية إلى أعلى مستوى بالمنطقة نظراً لجودة الإنتاج حيث كانت هناك أطقم إدارية وفنية  رفيعة المستوى تدفع بعجلة الإنتاج إلى الأمام و كان الإقبال على منتجاتنا منقطع النظير.

هذا وقد قمت بتأسيس المجموعة الدولية للمشاريع القابضة و التي قامت بتأسيس و إنشاء العديد من الشركات في مختلف القطاعات و منها القطاع العقاري ، حيث تم تأسيس المجموعة الدولية للمشاريع العقارية و التي قامت بتطوير و تنفيذ العديد من المشروعات العقارية كان أهمها مشروع دريم فارمز "منتجع كويتي على ارض مصرية" ، والمكون من 3 مراحل ، وقد لاقى هذا المشروع نجاحاً كبيراً لحسن الإعداد له و تصميمه على أعلى و أرقى مستوى و دعمه و إمداده بكافة القطاعات و الخدمات المعاونة و التي تمكن ملاك وحداته من الحصول على أكبر قدر من الرفاهية و الراحة في الإقامة والسكن.

كما تم أيضاً تأسيس و إنشاء المجموعة الدولية للتخزين و التي تقوم على تقديم خدمات التخزين و إنشاء المخازن لكافة قطاعات الإنتاج الزراعي و الصناعي و الثروة الحيوانية من خلال شبكة متكاملة من نظم المخازن الحديثة و الثلاجات العملاقة الثابتة و المتحركة.

و أيضا تم تأسيس و إنشاء المجموعة الدولية عبر القارات للنقل و التي تقوم بتقديم كافة خدمات النقل البرى و البحري  و الخدمات اللوجيستية من خلال منظومة كاملة لأسطول نقل بري و بحري للركاب و البضائع.

و قد قمت بتأسيس و إنشاء المجموعة الدولية للخدمات البترولية والتي تختص بتقديم كافة الخدمات المعاونة للقطاع البترولي والتي لاقت رواجا كبيرا و حققت نجاحا غير مسبوق في جودة وفعالية الخدمات التي تقدمها والتي قام على إدارتها مهندسين و فنيين من الكفاءات القادرة والتي تم تأهيلها على أعلى مستوى .

هذا ورغم كون تلك المرحلة بأنها الأولى في حياتي العملية إلا أن اهتماماتي لم تكن مقصورة على القطاعات الصناعية والعقارية والخدمية والإنتاجية ، بل كان للعلم و فضله وما يمكن لنا تحقيقه من تقدم في كافة المجالات حال تسلحنا به اهتماماً خاصاً. لذا قمت بتأسيس دار المعارف للخدمات التعليمية والتي تسعى و تعمل على تقديم خدمات التعليم والبحث العلمي على أفضل مستوى ممكن وقد حصلت دار المعارف على موافقة معتمده من امبريال كولدج _ لندن لافتتاح مقر و فرع لها بدولة الكويت كما تقوم الآن على إنشاء منتزه بحث علمي يقوم على خدمة قطاع الأبحاث و قطاع التعليم العالي.